الأخبار

 » أسعار الأراضي ستهبط بالتزامن مع برامج الإسكان ومشاريع

توقع قراء “الاقتصادية” انخفاض أسعار الأراضي خلال الفترة المقبلة خاصة مع بدء وزارة الإسكان توزيع مشاريعها على المواطنين، مشيدين بالبرامج التي انتهجتها الوزارة لصالح المواطن.
وجاءت تعليقات القراء على الخبر المنشور في الصحيفة أمس، بعنوان: «حائل» ركود السوق العقارية يخفض الأسعار 15 % .. وتوقعات بتراجع أكبر”، حيث قال أبو راشد: “ليس في حائل النزول فقط بل في جميع المناطق في شهر 12″.
وأكد قارئ أن أسعار الأراضي في طريقها إلى التصحيح في كل مدينة استلمت وزارة الإسكان فيها مخططات كافية ومنها حائل، مشيرا إلى أنه في السابق قبل وزارة الإسكان كانت البلديات لديها مخططات سكنية شاسعة المساحة لكنها لا تمنح منها إلى القليل جدا للمواطنين، ولكن بعد أن انتقلت مسؤولية المخططات وتوزيعها إلى وزارة الإسكان بدأت بالمنح الفوري لمن يستحق وبالتالي فإن أسعار الأراضي ستنزل، لأن المستثمرين لن يجدوا من يشتري منهم.
واتفق معه قارئ رمز إلى اسمه بـ “صباح الخير” على أنه مع إطلاق وزارة الإسكان برامجها والبدء في تنفيذ بعض مشروعاتها على أرض الواقع، ستنخفض الأراضي انخفاضا كبيرا جدا، لأن الوزارة الآن لديها مخططات كثيرة جدا استلمتها من البلديات ومن جهات أخرى.
فيما قال قارئ: “استثمرنا في الأسهم وخسرنا.. قالوا العقار يمرض ولا يموت، ورحنا للعقار واشترينا أراضي في حائل، وهالحين أبي أبيع حتى ولو برأس المال.. الإسكان بصراحة أغرقت السوق وتسببت في ضحايا استثمار جدد بعد ضحايا الأسهم”.
وكان خبر “الاقتصادية” قد أكد تواصل حالة الركود في السوق العقارية في منطقة حائل في انتظار ما ستسفر عنه خطوات وزارة الإسكان الحالية في مجال توزيع الأراضي المطورة، وأسهمت حالة الركود الحالية في انخفاض طفيف في أسعار الأراضي السكنية لا تتجاوز 15 في المائة في الأحياء الشمالية والجنوبية لمدينة حائل. ويأتي الركود العقاري في حائل جراء التأكيدات المستمرة حول انخفاض الأسعار في سوق العقارات في حائل والمحافظات التابعة لها بعد أن أنهت أمانة منطقة حائل في تحرك ميداني من حصر 42 مليون متر مربع منها عشرة ملايين متر مربع داخل مدينة حائل تم الانتهاء من إجراءات تسليمها لوزارة الإسكان، فيما سيكون للمحافظات والمدن والقرى 32 مليون متر مربع إضافة لحصر قطع الأراضي الجزئية داخل المخططات التي لم يتم التصرف فيها من قبل الأمانات والبلديات في مدينة حائل التي يتجاوز عددها داخل أحياء حائل القائمة حاليا أكثر من 22 ألف قطعة، حيث تم الانتهاء من استكمال تسليم مخطط ضاحية النصية الذي يتوسط أفضل أحياء شمال المدينة وجار تسليم موقع حي المدائن بأكثر من 4766 قطعة وقطع أراض جزئية في الأحياء الحكومية في أحياء الشفا والوادي وشرق السويفلة واللقيطة.
وعلى الرغم من ذلك ما زال عدد من العقاريين متمسكين بأن الأسعار ثابتة ولن تتغير، الأمر الذي تسبب في تأخر قرارات الشراء للكثير من المستهلكين، الذي بدوره أدى إلى انخفاض الحركة العقارية إلى وقت غير معلوم في الشراء، ووفقا للعقاري عبد الله خالد الشمري، فإن الأسعار متماسكة وإن حدث انخفاض بسيط إلا أنه نتيجة للركود وإحجام المواطنين عن الشراء.
وأضاف الشمري، أن الأسعار في السوق تعتبر غير منطقية مقارنة بأسعار مناطق أخرى من المملكة، خاصة في الأحياء الداخلية التي تفتقد للبنية التحتية الأساسية
وأشار الشمري إلى أن الأسعار في حائل تعتبر حاليا مرتفعة في ظل غياب التمويل وارتفاع الفائدة، الأمر الذي دفع المشترين إلى الإحجام عن الشراء في انتظار تحرك رسمي لوزارة الإسكان في حائل لإعلان خطوات التطوير على المساحات الكبيرة التي خصصت لها في الفترة الحالية. في المقابل تنتظر وزارة الإسكان أكبر المخططات على مستوى مدن المملكة في مدينة حائل وهي منحة الأمير سلطان بن عبد العزيز، أرض وزارة الدفاع والطيران التي تبلغ مساحتها أكثر من 80 مليون متر مربع في شمال حائل، حيث تم تخصيص 34 ألف قطعة سكنية وتعد مدينة متكاملة الخدمات تشمل جميع المرافق الحيوية من مستشفيات ومدارس ومراكز تسوق بعد أن نفذت أمانة المنطقة مخطط ضاحية الأمير سلطان الجديدة على أعلى مستوى من الخدمات والتنظيم الراقي للضاحية التي ستسهم في هبوط أسعار الأراضي بنسبة تتجاوز 55 في المائة، ما يمكن من تحرك العقاريين في عملية التصريف العاجل.
منقول : جريدة الاقتصادية


تبنّي أنظمة العزل يرشد من استهلاك الطاقة الكهربائية
تسليم الإسكان 200 مليون م2 لإنشاء مدن سكنية بجدة
تسارع وتيرة معالجة أزمة الإسكان في السعودية العام الجا
سبع نصائح لشراء عقارات استثمارية.. أبرزها مراعاة الموق
اضافة جديدة لخدمة عملائنا المستأجرين
تباين واضح في أداء السوق العقاري

صفحة
<< 1 2